كشفت مصادر  ان محمد يوسف فى حالة غضب شديد بسـبب ما حدث معه جاء الى مَسْؤُولِي اتحاد الكره المصرى.

 

جاء ذلكبعد إعلان إقالة روي فيتوريا مـن تـدريــب منتخـب مصر، تم تعيين محمد يوسف مدير فنيًا مؤقتًا للفراعنة. وبعد ذلك، تم تغيير استراتيجية الاتحاد المصرى لكرة القـدم وتدخل وزير الرياضة أشرف صبحي، وتم استعانة بالمدرب الوطني حساـم حسن لقيادة النادي فى الفتره المُقبلة.

 

هذا القرار أغضب محمد يوسف بشدة، ويرى بأن ما حدث يهين تاريخه، ولا يريد فى التعامل مع مجلس ادارة اتحاد الكره الحالي مجددًا. وعلى الرغم مـن محاولات عديدة مـن جانب مجلس ادارة اتحاد الكره لترضية يوسف، إلا أنه لم يرد على عروض الجبلاية.