قدم مدربو المنتخبات الأفريقية أداءً مميزًا فى بطوله كاس الأمم المقامة فى 2023 فى كوت ديفوار، على الرغم مـن ان رواتبهم ضعيفة مقارنة بنظرائهم مـن المدربين الكبار الذين يتقاضون أضعاف تلك الرواتب. بيسيرو كان المدرب الوحيد ضوء الخمسة الأعلى فى نصف النهائى.

 

وخرج 3 منتخبـات يقودها 3 مدربين مـن البطولة، وكانوا ضوء أعلى 5 مدربين بالرواتب فى “الكان” حتـى ذلك الحين.

 

وقد تمت إقالة مدير فني آخر مـن بين الأعلى. بعض المدربين قدموا أداءً مميزًا برواتب قليلة. بلماضي، المدير الفنى لمنتخب الجزائر، كان أعلى مدير فني راتبًا فى البطولة برصيـد 208 آلاف يورو، وودع منتخـب بلاده مـن دور المجموعات.

 

وجاء فى المركـز الثانى البرتغالي روي فيتوريا، مدير فني منتخـب مصر، براتب 200 ألف يورو، وودع مـن الدور ثمن النهائى، بينما جرى إقالة الفرنسي جون لويس جاسي، مدير فني كوت ديفوار، الذى كان يتقاضى 108 آلاف يورو، مـن منصبه.